الرئيسية / صحف ومقالات / أسرار الصحف الصادرة في بيروت يوم الخميس 21 كانون الثاني 2016
newspaper1

أسرار الصحف الصادرة في بيروت يوم الخميس 21 كانون الثاني 2016

السفير

قال أحد «ظرفاء 8 آذار» إن التنافس المحموم رئاسياً بين العماد ميشال عون والنائب سليمان فرنجية سيجعل إميل رحمة هو التسوية الوحيدة المقبولة في «14 آذار »!

رفض وزير خدماتي مثول أي موظف في وزارته أمام هيئات التفتيش الرقابية المعنية بملفات هذه الوزارة تحديداً .

سجلت عودة وجه بارز في حزب إسلامي وسطي إلى الأضواء بعد توعده بتصعيد الأمور إذا استمر تهميش دوره في التنظيم وخارجه .

النهار

لعب الرئيس نبيه بري دور “الحكيم” أمس خلال “لقاء الأربعاء”، إذ تحدّث معظم الوقت عن عشبة أوسترالية لعلاج السرطان .

تسري شائعات بين مناصري “التيار الوطني الحر” عن إمكان تعرّض قيادتهم لخديعة سياسية .

لم يُعرف إلى الآن من حظي من المرشَحين عون وفرنجيه ببركة سيد بكركي .

يخشى نواب في “التيار الوطني الحر” وفي “القوات اللبنانية” أن يتمّ التحالف الانتخابي بين الحزبين على حسابهم .

يبدو أن الأزمة المالية تطال معظم الأحزاب اللبنانيّة التي تتأخّر في تسديد مستحقاتها .

الجمهورية

لاحظت أوساط أن الإجتماعات الليلية التي تجري في السرّ لمناقشة الإستحقاق الرئاسي، أكثر كثافة من اللقاءات النهارية المعلنة .

إنعقد لقاء بعيداً مِن الأضواء بين مُمثلين لمرجعيّات سياسية تناول البحث فيه ملفاً حسّاساً وأبقِيَ ما انتهى إليه طَيّ الكتمان .

لاحظ سياسيون أن مرجعية أوحت بمواقفها أنها تؤيِّد توجُّهاً مُستجدّاً ثم تراجعت في اليوم التالي لتؤكد أنها تقف على مسافة واحدة من الجميع .

اللواء

همس
شدَّدت أكثر من جهة سياسية على إعلاميِّيها ومحازبيها على عدم الخوض في مواقف تتصل بالموقف النهائي من إتفاق معراب؟

غمز
سُئل أحد الوزراء عن رأيه في ما إذا كان وارداً تقديم موعد جلسة 8 شباط، فأجاب متسائلاً عن أسعار المحروقات؟

لغز
بلغت «القطيعة النفسية» مسافة بعيدة بين أنصار تيّار شمالي ومناصري تيّار آخر حليف على خلفية إنتخابات الرئاسة .

البناء


ردّ أحد المطارنة البارزين على كلام رئيس كتلة المستقبل النيابية فؤاد السنيورة من بكركي يوم الاثنين الفائت وقوله «إنّ رئاسة الجمهورية ليست شأناً مسيحياً فقط، بل هي شأن لبناني بامتياز»، فقال المطران المشار إليه: «نحن نوافق على هذا القول، شرط ألا يتذاكى أحد على أحد، لأنّ كلّ الرئاسات والمسؤوليات العامة هي شأن لبناني بامتياز، وليست فقط رئاسة الجمهورية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *